المدير الإقليمي للتعليم باليوسفية.. وسوء تدبير الخصاص و الفائض

Résultat de recherche d'images pour "‫المدير الاقليمي للتعليم اليوسفية‬‎"

 في ضرب واضح لمقتضيات المذكرات الوزارية المنظمة لتدبير الفائض و الخصاص ، قام المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية باليوسفية بإرسال أستاذة للغة العربية إلى جماعة الشماعية لتدريس مادة الاجتماعيات، مع العلم أنها تتوفر على مجموع 31نقطة، فيما استقدم أستاذا يتوفر فقط على أربع نقط من جماعة سيدي شيكر لتدريس اللغة العربية بجماعة الكنتور التي هي الجماعة الأقرب إلى مدينة اليوسفية؟؟؟، أي تدبير هذا، وأي حقد يحمل هذا الرجل في فلبه؟، ومن سخره ليلعب هذه اللعبة الدنيئة؟
ما معنى أن يعين هذا المسؤول أستاذا للتعليم الثانوي التأهيلي بثانوية الأندلس التأهلية في مادة الاجتماعيات بجماعة الكنتور، رغم عدم حاجتها لمدرس جديد، ليبقى فائضا دون جدول حصص، ويترك الثانوية الإعدادية 30يوليوز بدون مدرس للمادة، ثم يعمل على ملء الفراغ بأستاذة للغة العربية، تقول له بالفم الملآن بأنني لست مستعدة لتدريس مادة أخرى غير مادتي، ولا أملك طاقة لذلك…، في الوقت الذي كان يجدر به أن يعين هذا الأستاذ بهذه المؤسسة، تفعيلا لما جاء في المذكرة الإطارالوزارية 16*056 التي تنص على ما يلي:”تفادي تكديس الفائض من المدرسين بمؤسسة أو جماعة وتعميق الخصاص بمؤسسة أو جماعة أخرى”.
إن كنت تظن أنك بهذا الأسلوب البعيد عن روح التدبير العقلاني، وعما يفرضه عليك منصبك من وجوب الحرص على تطبيق القانون بغض النظر عن الإملاءات والتوجيهات، إن كنت تظن ذلك فأنت واهم واهم واهم، والله إنك لتزيدني بهذا عزما، وتمنحني طاقة إضافية لمواجهة غطرستك، بيننا الأيام، وستكتشف كم كنت مخطئا وأنت توجه سهامك في الاتجاه الخطإ ، انتظرني على مائدة الإفطار أو على مائدة العشاء لأكرم وفادتك بطبق مقالي يليق بك ويفتح شهيتك لمزيد من الضغط الدموي…، عودت نفسي أن ألتزم أقصى درجات ضبط النفس، لكن حينما تتجاوزون كل الحدود فلا مجال للسكوت، لأنه سيكون خنوعا وطأطأة، وهذا ما لايمكن لك ولغيرك أن يطمع فيه، أو يمني نفسه بنيله مني، كرامتي أولا، ولا أسمح لأحد بالدوس عليها.

مقال مقتبس عن منشور لـ ذ.نورالدين الطويلع – اليوسفية

المشاهدات :929

التعليقـات

لا تنس التعليق على الموضوع ، شكرا

نبذة عن الكاتب

avatar

هيأة التحرير

الإشراف على التحرير بالمجلة الاخبارية التربوية التي تهتم بجميع قضايا التربية و التكوين عموما و بالمغرب على الخصوص

اترك تعليقك