سيدي قاسم: المعنيون بالسهر على تنفيذ وتتبع الامتحانات المهنية لنساء ورجال التعليم دورة أكتوبر 2015 يطالبون بتعويضاتهم

المديرية الاقليمية بسيدي قاسم

          أبدى العديد من الإداريين وغيرهم ممن سهروا على تنفيذ وتتبع الامتحانات المهنية لنساء ورجال التعليم بسيدي قاسم، دورة أكتوبر 2015 ، استياءهم الكبير من عدم توصلهم – لحد كتابة هاته السطور- بالتعويضات التي يخولها لهم القانون، كما جاء على لسان أحد المعنيين.

          ويتعلق الامر، بالسيد رئيس مركز إعدادية ابن رشد،  والسيد رئيس مركز ثانوية المنصور الذهبي بمدينة سيدي قاسم . وبالسادة الملاحظين، والسيد رئيس مكتب الامتحانات بمديرية وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني  ومعاونيه بذات المديرية.

          هذا، وهم إذْ يُعربون عن استيائهم، وقلقهم الشديدين يطالبون الجهات المختصة بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة ، تحديدا، بالتعجيل بموافاتهم بتعويضاتهم التي لا تعتبر ” مكرمة ” وإنما ” حقا ” مشروعا من الحقوق التي يضمنها لهم القانون، أما عن أخذِ من كوْن المديرية الاقليمية المذكورة أعلاه كانت شهر أكتوبر 2015 من ضمن نيابات الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة القنيطرة الغرب الشراردة بني حسن، كمبرر لهذا التأخير / أو لأمر آخر غيره ‼ ، فتلك مُزحة من الصعب أن يستسيغها أحد ، كما قال أحدهم في تعقيبه على هذا التبرير.

          ومن المعلوم أنه بموجب التقسيم الإداري الجديد تم جَعل جهة القنيطرة الغرب الشراردة بني حسن كمكون من مكونات الجهة الجديدة الرباط سلا القنيطرة، لكن هذا الأمر لا ينبغي أن يُتخذ كذريعة تُقضمُ بها حقوق الكثيرين. أو كمسمار جُحا تتم العودة إليه عند الحاجة، كما هو وارد في المحكيات الشعبية.  

                                                                                                                                    العربي شحمي : سيدي قاسم

المشاهدات :1946

التعليقـات

لا تنس التعليق على الموضوع ، شكرا

نبذة عن الكاتب

avatar

العربي شحمي

اترك تعليقك