مكناس :الدورة الثامنة من المناظرة الوطنية حول أسئلة اصلاح منظومة التربية و التكوين

 

نظم مركز الدراسات و الابحاث في منظومة التربية و التكوين و الجمعية المغربية لأطر التوجيه و التخطيط التربوي ، بشراكة مع جماعة مكناس و مجلس عمالة مكناس و الاكاديمية الجهوية لمهن التربية و التكوين لجهة مكناس-تافيلالت ، يومي 28 و 29 نونبر ، بقاعة المؤتمرات ببلدية حمرية ، الدورة الثامنة للمناظرة الوطنية حول أسئلة اصلاح منظومة التربية و التكوين في موضوع :

أي دور للتوجيه و التخطيط التربويين في اصلاح منظومة التربية و التكوين ؟

تم استقبال المشاركين عشية الجمعة 27 نونبر على الساعة 16 : 00 بعد الزوال بمركز الثانوية المرجعية ، و انطلقت فعاليات الدورة صبيحة يوم السبت باستقبال الحضور الذي حج من كل بقاع المغرب بقاعة المؤتمرات ، حيث ترأس جلسة الافتتاح الدكتور علي بوطوالة أستاذ التعليم العالي بمركز تكوين مفتشي التعليم ، و عرفت تدخل كل من : الدكتور فيليب معلوف نيابة عن مدير اليونيسكو للدول المغاربية بالرباط ، و الاستاذ محمد جاي المنصوري مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مكناس تافيلالت و نائبة رئيس جماعة مكناس الدكتور عبد الله بوانو والاستاذ عبد الوهاب نزيه مدير مركز التوجيه و التخطيط التربوي و الدكتور سعيد العلام رئيس مركز الدراسات و الابحاث في منظومة التربية و التكوين ، والذي رحب بجميع المشاركين و أعطى نبذة عن المركز ز توجهاته و أهدافه ، كما ذكر بماهية اختيار موضوع هذه الدورة . و ختمت هذه الجلسة الافتتاحية بكلمة الاستاذ مصطفى حمدي رئيس الجمعية المغربية لأطر التوجيه و التخطيط التربوي، وكلمة الكاتب العام لمركز تكوين مفتشي التعليم الذي نوه بالحضور الوازن لأطر التوجيه و التخطيط التربويين في هذه الدورة ، وشكر كل المساهمين في انجاح هذه المناظرة الوطنية ، و دعا الى ضرورة الارتقاء بمركز التخطيط و التوجيه التربوي و تطوير آلياته التكوينية .

الجلسة الاولى انصبت حول التساؤل التالي : التخطيط التربوي وأية استراتيجية لبناء مدرسة المستقبل ؟

ترأسها الخبير الدولي الاستاذ عبد الله غازي و عرفت تدخل كل من : الدكتور فيليب معلوف خبير تربوي لدى منظمة اليونيسكو و الاستاذ عبد الغفور العلام عضو المجلس الاعلى للتربية و التكوين و الاستاذ محمد حفار مفتش التخطيط التربوي و مكون بمركز تكوين مفتشي التعليم ، و ختمت هذه الجلسة الصباحية بمناقشة عامة تلتها استراحة للغداء .

استؤنفت الجلسة الثانية المسائية بعد الزوال تحت موضوع : التوجيه التربوي و رهانات بناء المشروع المجتمعي ؟

ترأسها الاستاذ حسن اللحيا أستاذ علوم التربية بمركز التوجيه و التخطيط التربوي ، ونشطها بتدخلاتهم القيمة كل من : الاستاذ المصطفى حمدي الكاتب العام لمركز تكوين مفتشي التعليم ، و الدكتور سعيد العلام أستاذ التعليم العالي بمركز تكوين مفتشي التعليم و الدكتور عبد الحق منصف رئيس شعبة الدراسات و البحث بالمجلس الاعلى للتربية و التكوين و الدكتور عبد الله زارو أستاذ التعليم العالي بمركز التوجيه و التخطيط التربوي ، لتختتم الجلسة بمناقشة عامة لمختلف المحاضرات .

أما يوم الاحد فقد خصص لتدارس موضوع المناظرة بالشرح و التحليل من طرف كافة الحاضرين ، من خلال العمل في ورشتين منفصلتين الاولى همت التخطيط التربوي في الرؤية الاستراتيجية وعلاقته ببناء مدرسة المستقبل ، و الثانية تناولت التوجيه التربوي في الرؤية الاستراتيجية و رهان بناء المشروع المجتمعي .

الجلسة الختامية ترأسها رئيس مركز الدراسات و الابحاث في منظومة التربية و التكوين ، و كللت بقراءة تقارير الورشات المتضمنة لعديد من التوصيات ، و توزيع شواهد المشاركة و الحضور .

و في الاخير قام المشاركون بجولة سياحية استطلاعية لبعض معالم المدينة و مآثرها .

      ذ. عبد اللطيف الزايدي

المشاهدات :972

التعليقـات

لا تنس التعليق على الموضوع ، شكرا

نبذة عن الكاتب

avatar

هيأة التحرير

الإشراف على التحرير بالمجلة الاخبارية التربوية التي تهتم بجميع قضايا التربية و التكوين عموما و بالمغرب على الخصوص