أخر الأخبــار
الجمعة، 4 مايو 2018

حقائق حول اعتداء الاساتذة على صحافيي هسبريس بمركز العرفان..




 حول واقعة مركز العرفان وحقيقة اعتداء الاساتذة على صحافيي هسبريس

 تسلل أحد الاشخاص وسط الأساتذة المتجمهرين في الوقفة داخل المركز دون اي ترخيص ليصور بهاتفه المحمول فطلب منه أحد الاساتذة المنظمين أن يتفضل بالدخول الى وسط الحلقية وطالبوه ببطاقته الوطنية لكي يتأكدو من هويته ورفض أن يدلي بها وأعطاهم بطاقة انخراط في احدى الجمعيات ورارجعوها له وطولبو منه ان يقدم نفسه ومن بعثه فقال لهم بأنه صحفي متدرب في هسبريس ويقوم بعمله كصحفي وانه كان من الواجب ان يلتقط الصور من اجل الادلاء بها لدى المجلة ، فتم احترام كلامه رغم عدم اقتناعهم به ثم اخد احد المنظمين الهاتف المحمول الخاص بالصحفي ومسحو الصور التي التقطها للاساتذة والتي رفضو من البداية ان يقوم بتصويرها وهذا من حقهم .وقالوا له تفضل وأخرج من المركز حيث أن المركز ممنوع على الغرباء دون اذن او ترخيص وكل هذا كان في احترام تام للصحفي حيث خرج أمام اعيننا دون أن يلمسه احد وشاهدناه ايضا وهو يستقل "طرام" نظرا لتواجد المحطة في باب المركز وكل ما نشر في المجلة من اعتداء مجرد كذب وبهتان.
هسبريس مرة اخرى تغتنم الفرصة لشيطنة نساء ورجال التعليم في حين انها لا تستطيع كتابة سطر عن اية قضية تهم كبار المسؤولين الفاسدين بالمغرب.
  • التعليقات عبر الفايس
  • تعليقات عبر المجلة

0 التعليقات :

إرسال تعليق

في انتظار تعليقاتكم وتفاعلكم على المواضيع

Item Reviewed: حقائق حول اعتداء الاساتذة على صحافيي هسبريس بمركز العرفان.. Rating: 5 Reviewed By: Educa24