أخر الأخبــار
السبت، 2 ديسمبر 2017

مجتمع التناقضات ... انحدار تدريجي نحو الانهزام المطبوع.


الرياضة والثقافة، والمولد النبوي، وشروط النهضة، ثم أشياء أخرى..انحدار تدريجي نحو الانهزام المطبوع! 
في هذا المحيط؛ لم يعد التأسف أمرا مجديا، ونحن نكاد لا ننفك عن ترديد مقطوعات ذات عناوين تلخص قابليتنا للانهزام والانبطاح حتى لهبوب الرياح، من قبيل: " المغرب في مجموعة الموت..نخلو الطيارة أمارش..حلمنا تبخر.." ومقطوعات أخرى ساخرة " نبدأ بهزم الشيعة ثم بعده نفتح الأندلس..! " هي صيغ ظاهرها غبن، وباطنها من قبله العذاب والألم، الناتج عن الذل والهوان الذي صاحب الإنسان العربي والمسلم إلى اليوم، ومن أسباب ذلك: 
- ضعف الهمة، وإظهار قابلية مطلقة للانهزام والاحتلال. - ظهور الراقصون والغانجات وما من شأنه الجر نحو مصاف الحيوان. - البعد عن طريق الله والنبي صلى الله عليه وسلم. - العبث وحب التفاهة والانصراف عن جوهر الأشياء. - الانكباب على ملذات العيش وتغييب البعد المصيري للإنسان. - الخمر والعهر والشتم مباح كشرب الماء أو أقل.
أبو عز الدين. -Educa24

  • التعليقات عبر الفايس
  • تعليقات عبر المجلة

0 التعليقات :

إرسال تعليق

في انتظار تعليقاتكم وتفاعلكم على المواضيع

Item Reviewed: مجتمع التناقضات ... انحدار تدريجي نحو الانهزام المطبوع. Rating: 5 Reviewed By: Educa24