أخر الأخبــار
الأحد، 19 فبراير 2017

رغم تضحيات "المُعلم" التي لاتحصى .. مازال أغلب المغاربة لا يعترفون بالجميل.

Résultat de recherche d'images pour "‫المعلم صباغة القسم‬‎"

من خلال قضية أستاذة مكناس اكتشفنا أن الدولة نجحت في تمريغ كرامة المعلم في التراب و نجحت في جعل شعب - أغلبيته يعيش بعقلية القطيع- يربط فشل التعليم باﻷستاذ. هؤلاء لم يشكرونا على تضحياتنا.لم يشكرونا على تشجيع أولادهم بجوائز من جيوبنا.لم يعترفوا لنا بإصلاح أقسامنا المهترئة من أجرتنا الهزيلة. لم يعترفوا لنا أن المعلم هو الوحيد من يقتني أدوات عمله ووثائقه بنفسه..لا يعرفون أن المعلم هو الموظف الوحيد الذي لا يستفيد من تعويضات التنقل بل يقتطع من دريهمات أجره من أجل التنقل كيلومترات ﻷداء رسالته. لا يدركون كم من مرة أضحى المعلم نجارا يصلح أقفال القسم و كهربائيا يبحث عن حل للدارة الكهربائية بقسمه و صباغا يصبغ قسمه بيده وفنانا يكتشف مواهب تلامذته و أبا روحيا لﻷيتام في فصله..إنه المعلم الذي يقبل أي تعيين كيفما كان نوعه و ابن الشعب الذي يحمل مصاريف أسر أخرى غير أسرته ..يعاني في صمت ..إننا نفعل كل هذا رغم أن دورنا هو التعليم فقط. نفعل كل هذا من أجل أبنائكم الذين نعتبرهم أبناءنا. نفعل كل هذا استحضارا لضميرنا و تطلعا لمستقبل بجيل أفضل. نفعل كل هذا أملا في جزاء الله وحده..فهذا جهادنا من أجل أبناء الشعب فماذا فعل الشعب من أجل أبنائه؟؟
 منقول ( حسن دسم )
  • التعليقات عبر الفايس
  • تعليقات عبر المجلة

0 التعليقات :

إرسال تعليق

في انتظار تعليقاتكم وتفاعلكم على المواضيع

Item Reviewed: رغم تضحيات "المُعلم" التي لاتحصى .. مازال أغلب المغاربة لا يعترفون بالجميل. Rating: 5 Reviewed By: Educa24